التصوير الشعاعي للثدي

Mammographie

سرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطان شيوعا لدى النساء في أغلب البلدان – وللأسف فإن النسبة في ازدياد. يعتبر التصوير الشعاعي للثدي هو الأسلوب الأكثر موثوقية للكشف المبكر عن سرطان الثدي، كما أنه الإجراء الوحيد المعتمد حاليا في إطار الكشف الدوري للسيدات بين عمر 50 و69.

 

وبالطبع نستخدم هذا الفحص الجدير بالثقة للتشخيص عند النساء والرجال على حد سواء، وأيضا بالنسبة للتساؤلات الأخرى عند وجود عوامل خطر عائلية وفي إطار الرعاية اللاحقة.

 

ويمكن حتى لأصغر الرواسب الجيرية أن تكون مراحل سابقة لسرطان الثدي ويتسنى رؤيتها بوضوح في صور الأشعة كما يتسنى رؤية أي خلل في البنية، وبهذا يمكن اكتشاف سرطان الثدي من قبل أن يكون واضحا بالفحص الذاتي أو الفحص عند الطبيب. والفحص يتم بأجهزة أشعة سينية خاصة بأخذ صورة لكل ثدي من اتجاهين – غالبا صورة عمودية من أعلى وأخرى جانبية بانحراف - واذا لزم الأمر فيتعين أحيانا القيام بأخذ صور من اتجاهات أخرى. ولتقليل جرعة الإشعاع وتصوير الثدي المراد فحصه بأفضل ما يمكن يجب ضغط الثدي بقوة متوسطة بين رف المجهر ولوح من البلاستيك أثناء التصوير لأن الإشعاع اللين يعطي عرضا أكثر تباينا من فحوصات الأشعة السينية الأخرى ذات الإشعاع الصلد.