التصوير بالرنين المغناطيسي للثدي

Mamma-MRT

    التصوير بالرنين المغناطيسي للثدي هو أكثر الأساليب حساسية للإستدلال على سرطان الثدي ولا تتحمل شركات التأمين الصحي القانوني تكاليفه إلا في إطار الشرطين التاليين:

 استبعاد ورم جديد في حالة وجود ورم سابق تمت معالجته

  • تحري ورم في حالة عدم وضوح سبب وجود أورام ثانوية بالغدد اللمفاوية تحت الإبط

استخدام آخر لايقل أهمية عما سبق يكون التوضيح في إطار تخطيط لعلاج سرطان الثدي الذي لم يتم استئصاله بعد، وغالبا ما يتم الفحص في إطار العلاج أثناء الإقامة في المستشفى.

 كما أن للفحص أهمية قصوى:

 لتجنب أخذ عينة أنسجة إذا لم يمكن التشخيص من خلال الفحوصات العادية بالأشعة السينية والسونار

  • عند التشخيص إذا كان هناك زراعة للثدي
  • في حالة وجود عوامل خطر إذا لم يمكن الحكم على الأشعة السينية العادية إلا بصعوبة ويكون في نفس الوقت حدوث أمراض سرطانية للثدي أو للمبيض متكررا في العائلة

.الفحص نفسه آمن وغير مضر، ويجري الفحص والمريض مستلقي على البطن، وأنبوب الجهاز غير مغلق (الجزء الأعلى والأسفل خارج الأنبوب) وتتراوح مدة الفحص من 12 الى 15 دقيقة. والأمر الحاسم هو حقن صبغة خاصة وآمنة (ليست الصبغة الخاصة بالأشعة السينية).

 تتم عندنا مناقشة نتائج الفحص مباشرة بعد الانتهاء منه.

 ييسر تقديم الصور والتقارير السابقة تشخيص المرض.

 سيسعد الأطباء المسؤولون عن هذا الفحص في فريقنا بالإجابة على أي استفسارات لديكم سواء هاتفيا أو شخصيا.