التصوير بالرنين المغناطيسي لكامل الجسم

 يمكن للتصوير بالرنين المغناطيسي لكامل الجسم عرض كافة أعضاء الجسم والهيكل العظمي والمفاصل والأوعية الدموية بوضوح عالي. وعن طريق الماسح الضوئي الحديث لأجهزة التصوير بالرنين المغناطيسي وسجلات الفحص المصممة فرديا نستطيع تقليل وقت الفحص الضروري لهذا الغرض بصورة كبيرة (30 – 40 دقيقة). وبناء على عدم تعرض المريض لأي إشعاع يصلح هذا الإجراء للفحص الوقائي مثلا بالنسبة للأمراض السرطانية وأمراض الأوعية الدموية، كما يمكن استخدام هذا الفحص لتقدير تطور الأمراض الخبيثة ولاستبعاد وجود أورام ثانوية في حالة اكتشاف ورم رئيسي، فهذا الفحص ذو حساسية شديدة للاستدلال على الأورام الثانوية لأعضاء منطقة البطن العليا والعقد اللمفاوية وأيضا لكل الهيكل العظمي. وبما أن الفحص لا يستخدم أي إشعاع مؤين فهو مثالي للمرضى صغار السن.

 استخدام آخر للتصوير بالرنين المغناطيسي لكامل الجسم هو عرض أمراض الهيكل العظمي الالتهابية على سبيل المثال التهاب المفاصل الروماتويدي، وهنا يمكن تسجيل نشاط الالتهاب بطريقة دقيقة للغاية. الرجاء التواصل معنا إذا رغبتم في معلومات إضافية بهذا الصدد.