التصوير المقطعي بالكمبيوتر للرئة منخفض الجرعة

 خطر الإصابة بسرطان الرئة عالي للغاية بالنسبة للمدخنين، فحوالي 85% ممن يعانون من هذا المرض هم من المدخنين. ويُمِّكن التصوير المقطعي بالكمبيوتر منخفض الجرعة من الاكتشاف المبكر لسرطان الرئة. أظهرت أبحاث موسعة مثل (N Engl J Med 2011 365:395-409) أن المرض لا يتم فقط اكتشافه في بدايته في إطار مثل هذا الفحص للاكتشاف المبكر وبالتالي علاجه بصورة أكثر ترفقا وإنما يخَفَّض معدل الوفيات كنتيجة لسرطان الرئة الى حد كبير.

 لا يوجد في المانيا حتى اليوم برنامج للكشف الدوري في نظام التأمين القانوني شبيها ببرنامج الكشف الإشعاعي للثدي. بالرغم من هذا فإن إجراء فحص التصوير المقطعي بالكمبيوتر منخفض الجرعة بالنسبة للمدخنين للاكتشاف المبكر له مشروعيته وجدواه. لا توجد ضرورة للصبغة لهذا الفحص كما أنه ليس هناك أي تحضيرات مسبقة.

 لذلك توصي الجمعيات المتخصصة لعمل "كشف مسحي" بمعنى متابعة سنوية للمدخنين من عمر الـ55 الى الـ80 إذا كانوا يدخنون أكثر من 30 "سنة/علبة" (عدد علب السجائر في اليوم x عدد سنوات الاستهلاك). تطالب الجمعية الألمانية لطب الجهاز التنفسي والجمعية الألمانية للأشعة السينية – وذلك الى جانب وجود أطباء أشعة مؤهلين ذوي خبرة وأجهزة كمبيوتر حديثة بسجلات فحص مناسبة ومثالية - أن يُتَخَذ قرار الإجراءات التكميلية بتوافق متعدد التخصصات بين أطباء الأشعة وأطباء الجهاز التنفسي وجراحي الصدر وعند الضرورة الأطباء المتخصصين في أسباب الأمراض، ويكون ذلك في الحالة المثلى في مركز معتمد لسرطان الرئة. وهذا مكفول عن طريق التعاون الوثيق مع الأقسام المطابقة في مواقعنا بمستشفى مارتا ماريا في حي زولن وبمستشفى الصليب الأحمر في حي نيمفنبورج.

  وفي حالة وجود أعراض مثل عدوى متكررة أو سعال أو بلغم أو فقدان الوزن يكون من المجدي إستخدام صبغة. الرجاء إبلاغنا مسبقا لنناقش معكم وأيضا مع الطبيب الذي قام بتحويلكم أسلوب الفحص المناسب لكم.